تبلیغات
حبیبی یا عراق


بـحـث فی Google

الـــــــــیــــوم :
الامــــــــــس :
کـل الــــــزوار :
عدد المواضیع :

العراق یلقن أسترالیا درساً ویمنح العرب أول فوز فی البطولة

منح العراق الفوز الأول للعرب فی نهائیات كأس آسیا 2007 لكرة القدم بعدما لقن أسترالیا درسا فی فنون اللعبة بفوزه الصریح علیها 3 -1 فی المباراة التی أقیمت أمس الجمعة على ملعب راجامانغالا فی بانكوك فی ختام الجولة الثانیة من منافسات المجموعة الأولى.

وسجل نشأت أكرم (22) وهوار ملا محمد (60) وكرار جاسم (86) أهداف العراق، ومارك فیدوكا (47) هدف أسترالیا.

وكانت المنتخبات العربیة الستة المشاركة فشلت فی تحقیق أی انتصار فی الجولة الأولى، ثم استهل العرب الجولة الثانیة أمس بخسارة عمان أمام تایلاند صفر-2، وتعادل قطر مع فیتنام 1 -1، لكن المباراة رقم 9 للعرب فی النهائیات الحالیة حملت أول انتصار وكان مدویا لأنه تحقق على المنتخب الأسترالی أحد أبرز الفرق المرشحة لمعانقة اللقب.

وقدم المنتخب العراقی عرضا رائعا بقیادة المایسترو نشأت أكرم الذی صال وجال وسجل هدفا ومرر الكرة التی جاء منها الهدف الثانی فكان نجم المباراة بلا منازع. ولا شك إذا ما قدر للمنتخب العراقی أن یقدم عروضا مماثلة فهو قادر على الذهاب بعیدا فی البطولة، علما بأنه خرج من الدور ربع النهائی فی النسخات الثلاث الأخیرة.

أما المنتخب الأسترالی وإن تحسن مستواه عن المباراة الأولى ضد عمان، فبقی بعیدا جدا عن الآمال المعقودة علیه خصوصا أن صفوفه تعج بالمحترفین فی أوروبا لكن هؤلاء وجدوا صعوبة فی التأقلم مع أجواء جدیدة علیهم.

وخاض مدرب منتخب العراق البرازیلی جورفان فییرا المباراة بالتشكیلة ذاتها التی واجهت تایلاند فی المباراة الافتتاحیة، فی حین أجرى مدرب أسترالیا غراهام ارنولد تبدیلا واحدا تمثل بإخراج مایل ستیریوفسكی وإشراك بریت هولمان مكانه.

وأرسل هاری كیویل أول كرة عرضیة داخل المنطقة تابعها مارك بریشیانو بیسراه خارج الخشبات الثلاث (4)، تلاعب بعدها محمود یونس بالمدافع بریت ایمرتون وسدد كرة بیسراه مسحت العارضة الأسترالیة (8).

واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة لأسترالیا انبرى لها بریشیانو بقوة لكن الحارس العراقی نور صبری أبعدها بقبضتیه (10)، وأخرى مماثلة للعراق نفذها هوار ملا محمد وكانت من نصیب الحارس مارك شفارتس (18). وتقدم المنتخب العراقی عندما نفذ نشأت أكرم ركلة حرة إلى داخل المنطقة تطاول لها صالح سدیر برأسه لكنه لم یلمسها لتتابع طریقها إلى الشباك (22). وسدد فیدوكا كرة زاحفة هیأها له كیویل من ركلة حرة فمرت إلى جانب القائم الأیمن للمرمى العراقی (31)، وأخرى رأسیة للاعب نفسه خارج الخشبات الثلاث (33)، واستدار فیدوكا أیضا بذكاء على مشارف المنطقة لكنه أطلق كرة عشوائیة (37).

وأشرك مدرب أسترالیا المهاجم تیم كاهیل فی مطلع الشوط الثانی لزیادة الفعالیة الهجومیة لفریقه، ولم تمض دقیقة على انطلاق الشوط الثانی حتى تمكن الأسترالیون من إدراك التعادل عندما مرر ایمرتون كرة عرضیة داخل المنطقة طار لها العملاق فیدوكا فوق الجمیع وأسكنها الشباك (47).

وأعطى الهدف جرعة معنویة لأفراد المنتخب الأسترالی الذین ضغطوا بضراوة لتسجیل هدف التقدم، وكاد سیناریو الهدف یتكرر بعد دقائق قلیلة عندما رفع ایمرتون الكرة من ركلة حرة على الجبهة الیمنى سددها فیدوكا برأسه مرت فوق العارضة بقلیل (51).

وفی غمرة السیطرة الأسترالیة مرر صانع الألعاب الرائع نشأت أكرم كرة خادعة باتجاه هوار ملا محمد الذی انفرد بالحارس وغمزها بذكاء داخل الشباك (60).

وقام أكرم بفاصل ترقیص على مشارف المنطقة ومرر كرة متقنة أخرى باتجاه حیدر عبد الرزاق الذی وجد نفسه أمام الحارس الأسترالی لكنه سدد خارج الخشبات الثلاث وسط دهشة الجمیع (62).

وتابع أكرم هوایته فی خلق بلبلة فی دفاع أسترالیا عندما مرر كرة بینیة باتجاه یونس محمود راوغ الأخیر مدافعا وسددها فصدها الحارس الأسترالی وحولها ركلة ركنیة (70)، وأطلق اللاعب نفسه كرة أخرى بیسراه من خارج المنطقة صدها شفارتس على دفعیتن (73).

وتعملق لاعبو العراق وكاد هوار ملا محمد یضاعف الغلة عندما لمح الحارس الأسترالی متقدما قلیلا عن مرماه فسدد كرة لولبیة من فوقه لمسها الأول بأطراف أصابعه ثم تصدت لها العارضة (75). وأسقط المنتخب العراقی نظیره الأسترالی بالضربة القاضیة عندما سجل له كرار جاسم الهدف الثالث بعد مجهود فردی لمهدی كریم فوصلته الكرة أمام باب المرمى لیتابعها بسهولة داخل الشباك (86). وكاد یونس محمود ینهی مهرجان التهدیف عندما تخلص من رقابة أحد المدافعین وسدد عالیا (89).

منقول من موقع الجزیره اسبورت



کتب بواسطة سحر فی شنبه 23 تیر 1386 فی الساعة 12:07 ب.ظ [+] |