تبلیغات
حبیبی یا عراق


بـحـث فی Google

الـــــــــیــــوم :
الامــــــــــس :
کـل الــــــزوار :
عدد المواضیع :

النساء أكثر خبرة على الإنترنت من الرجال!!

قامت مؤسسة موری المتخصصة فی إجراء مسح إلكترونی على ما یزید من ألف متصفح ومتصفحة للإنترنت كشف عن أن النساء یواجهن صعوبات أقل من الرجال فی أثناء تجوالهم على الإنترنت.

 فعلی سبیل المثال تعرض 46% من الرجال للإصابة بفیروسات الحاسب بینما لم یتعرض سوى 38% فقط من النساء لذلك، بینما اشتكى نصف الرجال تقریباً من الرسائل الدعائیة.. كما كشف المسح أیضاً عن زیادة نسبة تعرض الرجال لعملیات الاحتیال والتزویر. فقد قال 29% من المستخدمین الرجال: إنهم قد قاموا باستقبال رسائل مزیفة مقارنة بـ16% من المتصفحات النساء.

وقبل أن یبدأ قراؤنا من النساء فی التهلیل لنتائج تلك الدراسة، نعتقد أنهن یجب أن یأخذن بعین الاعتبار النتیجة القادمة وهی أن النساء أقل وعیاً بتهدیدات الإنترنت من الرجال، حیث قال 18% من النساء اللاتی تمت مقابلتهن: إنهن یعرفن معنی مصطلح (الاحتیال والتزویر على الإنترنت) مقارنة بـ37% من الرجال الذین كانوا یعرفون معنی المصطلح، ولكنهم لا یترجمون هذه المعرفة إلى فائدة عملیة على ما یبدو.

وفی نفس الإطار قال 10% فقط من النساء: إنهن یعلمن معنی مصطلح (برامج تسجیل لوحة المفاتیح) أو keylogging مقارنة بـ27% من الرجال، كما أظهرت نتائج السؤال المتعلق بالوعی ببرامج التجسس نفس المؤشرات ونفس الفجوة بین الجنسین لصالح الرجال: فقد قال 29% من النساء: إنهن یعملن ماهیة هذه البرامج فی مقابل 51% من الرجال یعرفون معناها.



کتب بواسطة سحر فی چهارشنبه 17 مرداد 1386 فی الساعة 02:08 ق.ظ [+] |