تبلیغات
حبیبی یا عراق


بـحـث فی Google

الـــــــــیــــوم :
الامــــــــــس :
کـل الــــــزوار :
عدد المواضیع :

أحببت ما قد كرهت لأجلكِ
ونسیت كل الماضی منذ لحظةِ حبكِ
وتنحى قلبی عن الخطایا بحبكِ
وبنیت للأمل قصراً عندكِ
وسلمت كل الآه فی صدری لكِ
وكتبت على كلِ الدفاتر اسمكِ
ومشیت حتى وصلت لبوابة قلبكِ

أحببتكِ حین سمعت اسمك
ورسمت قصائد على الورقِ تعبر عن حبی لكِ
وعانیت القسوة فی فراقكِ
وسئمت تكالیف الحیاة ولحظاتها

قرأتُ فی عینیكِ حبٌ عظیم
لا أدری ما سرهُ
ولا أستطیع أن أصفه
فكیف أصف حب مجنونة مثلكِ

فعینیكِ بحرٌ من الأسرار
وشفتیكِ تقتل الأحرار
ویدیكِ تشبه النیران

یا من أحببتُها
أعذراءٌ أنتِ أم حظیتِ بحبٍ سبقنی
أم أن الزمان غركِ
یا من جذبت عینی من بعید
اقبلی بحبی العنید
فأنی وإن رفضتِ حبی
سأمزق تاریخ المحبین
وأغیر الحیاة
وأبعد الناس عن الیقین

أنت یا صاحبة أجمل تكوین
ارضی بی دون أن تدخلینی المیادین
وارفعی عن صدری حصار حبكِ المتین

لحبكِ فی صدری دموع
ولقلبكِ قبلةٌ لیس فیها رجوع
الیوم وإن فضلتِ الخضوع
سأكون من حبكِ موجوع



کتب بواسطة سحر فی چهارشنبه 7 شهریور 1386 فی الساعة 09:08 ق.ظ [+] |