تبلیغات
حبیبی یا عراق


بـحـث فی Google

الـــــــــیــــوم :
الامــــــــــس :
کـل الــــــزوار :
عدد المواضیع :
قال أستاذ مادة النحت بأكادیمیة الفنون الجمیلة أحمد عبد السلام إن الفراغ الأمنی الذی یشهده العراق تسبب فی تحطم أو سرقة أو إزالة الكثیر من التماثیل التی نحتها نخبة من أبرز الفنانین. واستشهد عبد السلام بالأضرار التی لحقت بتمثال كهرمانة عشیقة علی بابا الواقفة عند نهایة شارع السعدون وفی مدخل شارع الكرادة بالضاحیة الجنوبیة للعاصمة بغداد، معتبرا هذا التمثال من أجمل تماثیل العاصمة. وأضاف الأكادیمی العراقی أن محمد غنی حكمت وخالد الرحال وإسماعیل الترك هم النخبة التی "لا تقدر بثمن فی بلادنا، والتی استطاعت- بعد رحیل المعلم الأول جواد سلیم نهایة خمسینیات القرن الماضی الذی ترك لنا نصب الحریة متوسطا بغداد- التعامل بثقافة مع قوالب البرونز ومع الحجر الأصم". سرقةمن جانبه قال المهندس أنور سالم إن التماثیل التی سرقت أو تحطمت داخل بغداد كثیرة, لعدة أسباب أهمها السرقة بهدف الحصول على مادة البرونز التی تتكون منها تلك التماثیل. وأضاف سالم الذی یعمل لدى أمانة بغداد أنه لا یوجد توجه حكومی لإزالة التماثیل وإنما "هناك انفعالات شعبیة مقترنة بتفسیرات سیاسیة وتاریخیة تقف وراء تحطیمها", حیث نجم عنها تحطیم تمثال مؤسس بغداد أبی جعفر المنصور الذی أنجزه خالد الرحال.
ساحة الفردوس فی بغداد (الجزیرة نت)أما نبیل الرسام أحد تلامیذ الرسام التشكیلی العراقی فائق حسین فقال "نحن تلامیذ فائق نقوم بتنظیف اللوحة الرائعة التی رسمها الراحل على جداریة من الطابوق فی نهایة الخمسینیات", مضیفا أنهم حریصون على بقاء مثل هذه الأعمال التی لیس لها علاقة بالتغیرات السیاسیة أو المذهبیة. وأعرب عن حزنه عندما تسرق التماثیل أو أن تتحطم مستطردا بقوله "اتفقنا على أن یتم تحطیم تمثال صدام حسین فی ساحة الفردوس لدلالاته على مرحلة انتهت من حكم فردی استبدادی, لكننا ضد أن یكون الفن ورموزه وآثاره هدفا لأی صراع من أی نوع". تدمیر متعمدوفی وصفه للضرر الذی لحق بتمثال كهرمان قال حسن منصور الموظف بأمانة بغداد إن إصابته جاءت نتیجة انفجار سیارة مفخخة, مما أسفر عن تحطم أربعة من الجرار الأربعین وكسور فی بعض أصابع التمثال وخدوش أخرى قابلة للإصلاح. وفی نفس السیاق قال النحات نزار محمد إن العدید من التماثیل والنصب تعرضت لتدمیر متعمد فی بغداد من قبل جماعات مجهولة. وأضاف أن دبابة أمیركیة أصابت البوابة التاریخیة ذات الطراز الآشوری للمتحف الوطنی العراقی بمنطقة علاوی مما تسبب فی أضرار جسیمة للبوابة. وأضاف نزار أن بعض التماثیل لا تزال سالمة من الضرر خاصة تلك التی توجد بالقرب من قوات عسكریة أمیركیة أو عراقیة ومن أبرزها تماثیل أبی نواس وشهریار وشهرزاد بشارع أبی نواس. نماذج تمثال الحریة لجواد سلیم فی وسط بغداد (الجزیرة نت)أما عن أبرز التماثیل التی تحطمت فیشیر النحات العراقی إلى تمثال الخلیفة العباسی الثالث الواثق وسرقة تمثال رئیس الوزراء العراقی فی العشرینیات عبد المحسن السعدون وتدمیر نصب قوس النصر فی المنطقة الخضراء وهو عبارة عن سیفین متقاطعین تمسك بهما یدان تخرجان من بین مجموعة كبیرة من الخوذ الفولاذیة التی تركها جنود إیرانیون خلال القتال. وكانت المرة الأولى التی یتم فیها تحطیم تماثیل ببغداد هی تلك التی رافقت الانقلاب العسكری الذی قاده عبد الكریم قاسم فی الرابع من یولیو/تموز 1958 حیث تم تحطیم تمثال القائد البریطانی الجنرال مود, كما حطم تمثال الملك فیصل الأول مؤسس الملكیة فی العراق. وبعد سقوط النظام العراقی السابق توالت أعمال هدم التماثیل وكان أبرزها إزالة تماثیل الضباط الذین شاركوا فی انقلاب عام 1941 بقیادة رشید عالی الكیلانی, وكذلك عشرات التماثیل فی شط العرب بالبصرة وكذا تحطیم تماثیل لضباط عراقیین أعدموا فی منطقة أم الطبول غربی العاصمة عام 1959.


کتب بواسطة سحر فی چهارشنبه 7 شهریور 1386 فی الساعة 09:08 ق.ظ [+] |