تبلیغات
حبیبی یا عراق


بـحـث فی Google

الـــــــــیــــوم :
الامــــــــــس :
کـل الــــــزوار :
عدد المواضیع :

الشاعر الشیخ أحمد الوائلی

ینظم قصیدة بعنوان أُمتی

أُمّتی أرسـتِ الخطوبُ السـودُفأقرعیهـا ولا یلنْ لكِ عـودُ
وانتشـی باللظى فما برحَ الكأسخلیاً مـن اللظـى یسـتزیدُ
وانْشِـقی مـن دخانِـهِ فدخـانُالنار فی رحمةِ المعامعِ عودُ
إنّه الأثمدُ المحبّـبُ لـم تكحـلمن مثلـه العیـونُ السـودُ
إنّه والحـرابُ محمومـة الطعنخضوبٌ من الدمـا تغریـدُ
والجباهُ السمراءُ تستشرف الطعنكما استشرف الهوى معمودُ
أنـت بیـن اثنتیـن إمّا وجـودٌیتحدّى الفنـا وإمّـا لحـودُ


کتب بواسطة سحر فی جمعه 22 تیر 1386 فی الساعة 09:07 ق.ظ [+] |